כניסה

السنة التحضيرية للمجتمع العربي "الاستعداد للمستقبل"

 

حددت الكلية الأكاديمية تل أبيب- يافا موضوع التداخل الاجتماعي كأحد أهدافها المركزية. وخلال كل سنوات عملها تبادر الكلية وتدير نشاطات اجتماعية غنية وواسعة، وخاصة في مجال التربية، وتهدف من خلال هذه النشاطات إلى خلق فرص أكاديمية للمجتمع المحلي في مدينة يافا.

 

"الاستعداد للمستقبل" – السنة التحضيرية للمجتمع العربي، هي دعامة مركزية ضمن خطة من ثلاثة مراحل تشكل سوية إطارا شاملا وأساسيا وتدمج من خلالها الانكشاف التدريجي للأكاديمية، وذلك  بمساعدة منظومة دعم متكاملة – ابتداء من مرحلة التعليم في المدرسة الثانوية، ومن خلال التعليم ما قبل اللقب الأكاديمي، وانتهاء بالدمج الناجح للطلاب العرب في التعليم الأكاديمي للقب الأول (من خلال توفير نظام تعليم شخصي للطالب، بالأساس في السنة التعليمية  الأولى للقب الأول).

 

وتهدف السنة التحضيرية قبل اللقب الأكاديمي إلى تفكيك العوائق الكثيرة التي تقف أمام الطلاب العرب في طريقهم نحو التعليم الأكاديمي في مؤسسات التعليم العالي ومنحهم أدوات من شأنها أن تضمن نجاحهم خلال التعليم.

 

ويأتي برنامج السنة التحضيرية (الاستعداد للمستقبل) من أجل مواجهة عدة حواجز مركزية تميز المجتمع العربي، وخاصة في المدن المختلطة، وذات تأثير كبير على التعليم العالي في أوساط هذه المجموعة وأيضا على احتمالات نجاح الطلاب العرب في الأطر الأكاديمية. وتتضمن هذه العوائق:

 

  1. غياب الانكشاف الكافي للأكاديميا في مراحل التعليم الثانوي والأطر الاجتماعية والعائلية.
  2. كون الطلاب العرب على الأغلب أبناء جيل أول في التعليم العالي ضمن الدوائر العائلية التي تحيط بهم.
  3. صعوبات لغوية نابعة بالأساس من غياب لغة أم واضحة ومتجذرة، وهي ظاهرة تميز المجتمع العربي في المدن المختلطة.
  4. مستوى تعليمي منخفض في موضوع الرياضيات واللغة الإنجليزية والنابع من مستوى التعليم المنخفض في المدارس العربية والمختلطة مقارنة بالمدارس اليهودية في المدن غير المختلطة.
  5. تخوف كبير من امتحان البسيخومتري الذي يمثل، كما هو معلوم، شرطا أساسيا وإلزاميا للقبول في التعليم بالمؤسسات الريادية للتعليم العالي.

 

العوائق التي فصلت أنفا تقلل، كما ذكر من احتمالات حصول المتقدمين العرب على علامة أعلى من شروط القبول في امتحان البسيخومتري. إن قبول الطلاب للتعليم دون حصولهم على علامة بسيخومتري مناسبة لا يمثل حلا للمشكلة وذلك لأن الصعوبات في اللغة والعوائق الأخرى تمنع نجاح المتقدمين لامتحان البسيخومتري وهذا من شأنه أن يمنع نجاحهم في التعليم. وبناء على ذلك، قامت الكلية بتخصيص سنة تحضيرية خاصة لسنة واحدة للمتقدمين العرب، بحيث يتم قبول الطلاب الذين سينجحون في التعليم خلال هذه السنة  للتعليم في الكلية.

 

وعلى المدى البعيد، فإن الهدف من السنة التحضيرية هو زيادة عدد الطلاب العرب في جميع أقسامها، والاهتمام بدمجهم بنجاح في التعليم الأكاديمي، حتى الحصول على اللقب الأول. وستقوم الكلية بتشجيع المتفوقين من بين هؤلاء الطلاب بمواصلة التعليم للقب الثاني، في إطارها وأيضا في أطر تعليمية أخرى. وخلال خمسة أعوام، فإن هدف الكلية هو زيادة نسبة الطلاب العرب للقب الأول من 1% إلى 5% على الأقل.

 

وبالإضافة للسنة التحضيرية، لدى الكلية برنامج تعليمي سيسعى على المدى القصير خلال السنة التعليمية الأولى لمساعدة خريجي السنة التحضيرية لاجتياز السنة التعليمية الأولى بنجاح وتقليل الصعوبات التي يجب عليهم مواجهتها. أما هدف البرنامج على المدى البعيد هو تقليل نسبة التسرب، والبحث عن طلاب موهوبين وتشجيعهم لمواصلة تعليمهم للقب الثاني.

 

شروط القبول للسنة التحضيرية:

  1. شهادة بجروت كاملة تلبي شروط قبول الكلية بمعدل 80.
  2. امتحان تصنيف باللغة الإنجليزية (أمير أو أميرام) من أجل تحديد مستوى اللغة الإنجليزية.
  3. مقابلة شخصية.

 

شروط القبول لبرامج اللقب الأول

 

  1. إنهاء البرنامج التعليمي للسنة التحضيرية بمعدل 80 على الأقل والحصول على علامة نجاح (60 على الأقل) في كل واحد من المساقات.
  2. الحصول على مستوى "متوسط" باللغة الإنجليزية. يجب الحصول على مستوى "إعفاء" من اللغة الإنجليزية حتى نهاية السنة التعليمية الثانية.
  3. السنة التحضيرية هي عبارة عن إطار تعليمي خاص يهدف إلى إعداد الطلاب للتعليم في الكلية الأكاديمية تل أبيب – يافا، والمؤسسات الأخرى للتعليم العالي غير ملزمة بالاعتراف بها.

 

 

 

برنامج التعليم-

يمتد  البرنامج التعليمي للسنة الدراسية على مدار فصلين، 14 أسبوعا تعليميا في كل فصل. أما عدد الساعات التعليمية في كل فصل فتمتد على طول  32ساعة أسبوعية وذلك خلال 4 أيام، ولمدة 8 ساعات يوميا.

 

מתעניינים באקדמית?

הזינו פרטים ונחזור אליכם בהקדם
  • מאשר/ת קבלת דיוורים לדואר אלקטרוני

לשיחה עם נציג